الرئيسية / الأخبار / تضامن شعبي كبير مع المساهمين السابقين في مصرف موريتانيا الجديد NBM

تضامن شعبي كبير مع المساهمين السابقين في مصرف موريتانيا الجديد NBM

بينما الجميع يستقبل شهر رمضان شهر الهدي والرحمة ، في جو عائلي وروحاني ، هناك أيضا من يقبعون ظلما خلف القضبان بسبب مؤامرة حيكت خيوطها علي عجل فبدت سوأة أصحابها .
نعم والحديث هنا رجلين لم يختلف كل من عرفهم علي طيب محتدهم وأمانتهم وإحسانهم وكذالك وطنيتهم.
إن إعتقال المساهمين السابقين في مصرف موريتانيا الجديد : محمد الإمام ولد ابنه وعبد الباقي ولد أحمد بوها في ظل مسطرة مشبوهة جعل الجميع يدق ناقوس الخطر حتي من داخل البنك المركزي نفسه بإعتباره يمثل حاضنة النظام المالي في البلد فكيف يتحول الي لعب دور وسيط أو باحث عن عمولة؟.
تلك في الحقيقة هي إنطباعات كل من إطلع علي حيثيات القضية بين المساهمين السابقين وشركة وست بريدج المفروضة من البنك المركزي علي مصرف NBM ولكنه أيضا لم يكتف بفرضها بل جعلها خارج حسابات القضاء حين حرك دعوي قديمة كان قبلها قد منح مصرف NBL إفادة الجودة في النظام المالي الوطني.
فكيف يمكن تصور قضية أمام القضاء طرفها واحد والخصم والحكم فيها هي الجهة الوصية ” البنك المركزي”؟
وكيف ستبقي الحكومة صامتة تشاهد البنكةالمركزي ينهار ويتحول الي سمسار عمولات؟
سياتي الفرج ونحتفل جميعا بإنتصار الحق علي الباطل ونحكي للأجيال القادمة أن التاريخ الأبيض والناصع لايضره كيد الحاقدين والمتمصلحين.

شاهد أيضاً

صرخة إستغاثة وتظلم من المنقبين الي فخامة رئيس الجمهورية

هجروا الأهل والأحباب وقصدوا الفيافي سبيلا لعيش كريم محترم وأذعنو لكل إملاءات الإدارة ليتفاجئوا يوما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *