الرئيسية / الأخبار / تفيريت/ دعوات التهدئة تتغلب علي لغة العنف

تفيريت/ دعوات التهدئة تتغلب علي لغة العنف

ذكرت مصادر إعلامية أن الوقفة التي كانت مقررة مساء اليوم السبت في قرية تفيريت قد تحولت الي تجمع نسوي محدود أمام المدرسة.
وقال المراسل إن دعوات التهدئة التي اطلقها بعض الوجهاء قد وجدت صدي إيجابي لدي جميع الساكنة.
تلك الدعوات التي قال المراسل أن ورائها الوجيه والفاعل السياسي ، رئيس التجمع الوطني لدعم رئيس الجمهورية/ احمدو ولد إياهي، والذي شوهد اليوم وهو يتجول في القرية مجددا مطالبه بمنح الفرصة للدولة حتي تنفذ تعهدها بإغلاق المكب.
وقال ولد إياهي في مستهل جولته كل الساكنة تردد نفس المطلب ولكن ذللك يجب ان يكون بوعي وتحضر فلماذا ننجرف وراء الدعوات القادمة من خارج القرية.
وبالفعل نجح الرجل في فرض هدنة ستسمح للحكومة بتدارس البدائل والحل بعيدا عن جو العنف المفتعل من أصحاب الإجندات الخفية.
سبت تفيريت اليوم كان مفعما بلأمل والتفائل واكثر ثقة من اي وقت مضي في تعهد رئيس الجمهورية القاضي بحلحلة نهائية لملف المكب.

نقلا عن نواكشوط الآن

شاهد أيضاً

تعزيةومواساة الي أسرة أهل شيخنا حماه الله (نور الدين ولد سيدي عالي فرانسوا)

رحل عن دنيانا الفانية الي دار الحقيقة والميعاد، الي حيث كان يعمل ويبني. لعل ذالك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *